Neolith® Global Forest

في إطار الرغبة في الحفاظ على التنوع البيولوجي للكوكب ، تنضم مجموعة Neolith® إلى مبادرة بيئية عالمية جديدة تسعى إلى حماية عالمنا الطبيعي من خلال زراعة 300 شجرة في بعض أكثر النظم البيئية عرضة للتهديد والهشاشة في العالم.

يتعلق الأمر بحملةٍ لإعادة تشجير الغابات يتم إجراؤها عبر منظمة Treedom، من أجل الإشادة بشبكة موزعيها نتيجة عملهم الكبير، وذلك من خلال غرس شجرة لكلّ واحد منهم.

(Planting Life (غرس الحياة

كانت كينيا والكاميرون وهايتي والإكوادور هي المناطق التي وقع عليها الاختيار لإطلاق هذا المشروع المتعلق بالزراعة الغابوية، والذي يتضمن فصائل متنوعة مثل: 60 شجرة طماطم، و 50 شجرة غريفيلية، و 10 أشجار مورينجا في كينيا. بالإضافة إلى 70 شجرة كاكاو، و 35 شجرة موز في الكاميرون، و 50 شجرة كاجو في هايتي، و 25 شجرة بن في الإكوادور، وهو ما سيحدِث تغييرا كبيرا وسيُموّل مشاريع صغيرة للزراعة الغابوية في تلك المناطق.

علاوة على فوائد كثيرة وجد متنوعة أخرى، مثل حماية النباتات والحيوانات، ومكافحة تعرية التربة.

مع هذه المبادرة، ستعمل ®Neolith أيضا على امتصاص 68.450 طن من ثاني أكسيد الكربون، كما ستًشرك 18 مُزارعا في المجموع، وهو ما يساهم في الاكتفاء الذاتي للمنطقة بفضل التمويل المباشر للمزارعين المحليين وتدريبٍ يُنوّع مهاراتهم وإمكانية المشاركة في فرصٍ مُستدامةٍ أخرى.

يمكن لشركة ®Neolith أيضا متابعة النمو الجماعي لكل الأشجار التي يتم غرسها، وإجراء متابعة عبر منصة خاصة بها على الأنترنت يمكن من خلالها التحقق من تحديد الموقع الجغرافي لكل شجرة ونموّها وحالتها وكمية ثاني أكسيد الكربون التي امتصتها طيلة حياتها.

Un futuro más verde

تمثل هذه المبادرة تعبيرا لامتنان ®Neolith نحو موزعيها، وإن كان يتم إجراؤه في الوقت الحاضر، فله قيمة حقيقية وكبيرة في المستقبل. كما يستحضر مبدأ الاستدامة الذي يميز هذه العلامة التجارية بهدف إلهام وتشجيع مجتمعها على الانضمام إلى هذا العمل البيئي العظيم الذي يهمنا جميعا.